مدرسة طابا الاعدادية بنات

بلادي بلادي بلادي لكي حبي و فؤادي..مصر يا ام البلاد انتي غايتي و المراد و علي كل العباد كم لنيلك من أيادي..مصر انتي اغلي درة فوق جبين الدهرغرة يا بلادي عيشي حرة و اسلمي رغم الأعادي..مصر اولادك كرام اوفياء يرعوا الزمام سوف تحظي بالمرام، باتحادهم واتحادي...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الضوضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميس وفاء_وكيلة
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 2
الوظيفة : معلم خبير

مُساهمةموضوع: الضوضاء   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 6:51 pm

محافظه القاهره
اداره شرق مدينه نصر التعليميه
مدرسه طابا الاعداديه






الضوضاء

مقدم البحث: ميس وفاء_وكيلة
معلم خبير


...................................................................................



الفهرس:

1. المقدمه..............................................2

2. الاسباب الرئيسيه للضوضاء....................2
3. الاثار الصحيه السلبيه للضوضاء...............3

4. كيف نكافح الضوضاء البيئيه....................5

5. تعاليم الاديان في الحد من الضوضاء..........6
6. جهود وزاره البيئه للحد من الضوضاء.......6

......................................................................

الضوضاء في مصر والجهود المبذولة للتقليل من مخاطرها

مقدمه:
ارتفعت مستويات الضوضاء بمصر في الآونة الأخيرة؛ نتيجة
تزايد المشاريع الجديدة، والازدياد العشوائي للأنشطة التجارية، وبعض السلوكيات
الخاطئة التي تحدث في مجتمعنا، مثل استخدام آلات التنبيه، ورفع أصوات المكبرات.

· الأسباب الرئيسية للضوضاء:

تتعدد مسببات الضوضاء، وتتمثل في:

أولاً : ضوضاء وسائل المواصلات والطرق:

تعد وسائل المواصلات أحد المصادر الرئيسية
للضوضاء، وتنقسم بدورها إلى:

1- ضوضاء
المركبات:

وتنتج ضوضاء المركبات عما يلي:

محرك المركبة.
الشكمان (ماسورة
العادم).
آلات التنبيه.
صوت مروحة التبريد
وصندوق نقل حركة التروس والفرامل.
احتكاك الإطارات
بالطرق.

2- ضوضاء السكك الحديدية.
3- ضوضاء الطائرات.

ثانياً : ضوضاء الإنشاءات والمباني:
تعتبر ضوضاء المباني والإنشاءات من مصادر الضوضاء
المزعجة، وخاصة أعمال الحفر، وخلاطات الأسمنت، وحركة الأوناش، ورصف الطرق، وأعمال
اللحام، إلا إنها تُعتبر ضوضاء غير دائمة فى مناطق محددة؛ حيث تنتهي بانتها أعمال المباني.


ثالثاً: ضوضاء الأنشطة التجارية والبشرية:
تعتبر الضوضاء الناتجة من الأنشطة التجارية والبشرية، مثل تواجد المحلات أسفل العقارات بجميع أنواعها وأنشطتها، من أسباب الضوضاء التي يصعب التحكم فيها؛ ولذا يجب نقل الأسواق والأنشطة التجارية من المناطق السكنية.

رابعًا: ضوضاء مكبرات الصوت والاحتفالات:
تصدر هذه الضوضاء عن استعمال مكبرات الصوت فى الاحتفالات والأفراح فى الأماكن المفتوحة، واستعمال السماعات ذات القدرة الصوتية العالية فى صالات الأفراح والملاهي، هذا بالإضافة إلى استعمال المكبرات فى المآتم ولدى الباعة الجائلين.

خامسًا: ضوضاء المنشآت الصناعية:
ضوضاء المصانع تؤثر على البيئة الخارجية حيث أن المناطق السكنية قد زحفت على المناطق الصناعية مما أدى إلى تأثر المواطنين بالضوضاء الناتجة عن المصانع.

سادسًا: ضوضاء أنظمة التبريد المركزية والمكيفات:
نتيجة لعدم وجود كود ضوضاء للمباني، وعدم وجود تصميم صوتي لمواضع التكييفات وأنظمة التكييف المركزي، وتركيبها فى أماكن غير مناسبة، مما يؤدى إلى زيادة الضوضاء الناتجة عنها، وزيادة شكاوى المواطنين.

· الآثار الصحية السلبيه للضوضاء:
تتمثل أهم الآثار السلبية المترتبة على الضوضاء في الآتي:

* الشعور بالضيق والتوتر العصبي.
* اضطرابات في النوم.
* التأثير على الحالة النفسية والذهنية.
* التأثير على القدرة الإنتاجية.
* عدم التركيز و الاستيعاب.
* التأثير السلبي على السمع.

الضوضاء تجعل الجنين يبكي‏ في بطن أمه!!

تتفاقم مشكلة الضوضاء يوما بعد يوم، وفي المقابل تزداد أخطارها وأضرارها،فبعد أن أثبتت العديد من
الدراسات أضرارها الجسيمة بصحة الإنسان وحالتهالنفسية والذهنية، كما أنها تؤثر أيضا على الحيوان، والطيور والنبات، ولمتتوقف الخطورة عند هذا الحد بل وصلت إلى الجنين في بطن أمه.

فقد اكتشف علماء بجامعة أوكلاند في نيوزيلندا من خلال دراسة حديثة أنالأصوات المرتفعة أو الضوضاء تؤثر على الجنين وتجعله يصرخ وهو في رحم امه،وذلك بعد أن تناولت تأثير تدخين الأم وتأثير بعض الاشعة فوق الصوتيةوالضوضاء على الجنين‏.

‏ومن خلال نتائج الأبحاث تبين للعلماء أن الجنين يأتي بسلوك مشابه للبكاءكعلامات الفزع التي تتمثل في
شهيق وزفير عميق وفتح الفم وارتعاش الذقنوالتي جاءت في أعلى درجاتها عند إحداث ضوضاء علي بطن الأم‏.‏

الضوضاء تقتل عشرات الآلاف سنويا!!
وعن تأثيرات الضوضاء، كشفت النتائج الأولية لدراسة علمية اجريت بتكليف منمنظمة الصحة العالمية انها تقتل عشرات الآلاف من سكان العالم سنويا، لأنهاالضجيج يتسبب سنويا فيما يصل الى 3% من حالات الاصابة بالنوبة القلبيةالتي تفضي الى الوفاة.

وفي ضوء وصول عدد الوفيات في العالم بسبب ما يعرف بحالات انعدام الدم اونقصه في بعض اعضاء الجسم نتيجة قصور في وظائف القلب الى سبعة ملايين شخصسنويا، فان العلماء يقدرون عدد الوفيات الناتجة عن الضوضاء على مستوىالعالم بنحو 200 الف حالة سنويا.

الضوضاء تهدد ذكاء الأطفال!!
أكدت دراسة حديثة بأن الأطفال الذين ينتمون لأسر كبيرة العدد أو يسكنون فيمناطق تتعالي فيها الأصوات والضوضاء بصورة دائمة يكونون أقل ذكاء منغيرهم، موضحة أن الضوضاء تمنع الطفل من التركيز، حيث تجعله عرضة
للإصابةبأعراض صعوبات التعلم‏,‏ كما تجعله أقل قدرة من أقرانه علي التحصيلوالمتابعة الدراسية‏.

وخلصت الدراسة إلي أن الأطفال الذين ينعمون بحياة هادئة بلا صخب يحظونبفرص أكبر للتميز علي أقرانهم الذين يعيشون في الأماكن الصاخبة، بل يكونونأكثر استعداداً للتواصل الإيجابي مع الآخرين.

الضوضاء تجلب الأورام!!
أفادت دراسة علمية بأن التعرض الى الضوضاء الصاخبة لفترات طويلة قد يزيدمن احتمال حدوث ورم ينمو فى العصب الذى يربط الأذن بالمخ والمرتبط بفقدانالسمع وطنين الاذنين والدوار أو فقدان التوازن.

وقد أجرى الباحثون مقابلات مع 146 مريضا و564 شخصا من الاصحاء الذين خضعواللملاحظة فيما يتعلق بأنواع وفترة التعرض للضوضاء الصاخبة، وقد ارتبطالتعرض للضوضاء الصاخبة والتى جرى تعريفها بأنها التى تتجاوز معدل 80
وحدةسمعية ، بزيادة ملحوظة فى فارق أورام العصب السمعي.

وأضافت الدراسة أن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأورام هى التى يتعرضأصحابها لضوضاء الماكينات أو الآلات الكهربائية أو معدات البناء والموسيقىبما فى ذلك من يعملون فى صناعة الموسيقي.

وأشار معدو الدراسة إلى أن احتمال الأصابة المرتبط بالتعرض للضوضاء وجدلدى كل من الرجال والنساء ، لكن لم يقع خطر فيما يتعلق بالإصابة بأورام فىالعصب السمعى، مع التعرض للضوضاء الصاخبة حين تستخدم وسائل لحماية السمع.

الضوضاء تسبب أمراض القلب!!
أكد باحثون ألمان أن التعرض للضوضاء الحادة في الشارع وفي أماكن العمل يمكن أن يزيد معدلات الإصابة بأمراض القلب.
وأجرى فريق بحثي من المركز الطبي لجامعة كاريته في برلين دراسة أظهرت أنالضوضاء تزيد مستويات التوتر التي يمكنها إحداث تغييرات في الجسم، حيث قامالباحثون بمقارنة أكثر من 2000 مريض تعرضوا لأزمات قلبية في 32 مستشفى فيبرلين بين عامي 1998 و 2001 وآخرين دخلوا المستشفيات بإصابات أو لإجراءجراحات عامة.
من جانبه، أكد ستيفان ويليتش مدير معهد الطب الاجتماعي أن التلوث السمعيالناتج عن حركة المرور والطيران يزيد خطر الإصابة بأزمة قلبية بنحو 50% لدى الرجال وبنسبة أكبر لدى النساء.. لذلك ينصح الفريق القائم على الدراسةبخفض مستويات الضوضاء المسموح بها في أماكن العمل لتفادى خطر التلوثالسمعي وما يصاحبه من أمراض.

· كيف نكافح الضوضاء البيئية؟

إن أسلم وأقصر الطرق إلى مكافحة الضوضاء البيئية يكون من خلال تصحيح سلوكيات المواطنين على النحو التالي:

Ø إدخال البعد البيئي لدي النشيء في المدارس والجامعات.

Ø مراعاة عدم رفع صوت التليفزيون والراديو والكاسيت مراعاة للجيران.

Ø خفض أصوات الكاسيت والسماعات في المحلات التجارية.

Ø منع استخدام مكبرات الصوت لدي الباعة الجائلين .

Ø عدم استخدام مكبرات الصوت الخارجية في الاحتفالات والأفراح .

Ø استبدال الميكرفونات داخل المدارس بسماعات داخلية.

Ø ترشيد سائقي المركبات في استخدام آلات التنبيه.

Ø عدم استخدام السارينة الهوائية في المركبات واستخدام آلات التنبية في الطرق السريعة عند الضرورة فقط.

Ø الترشيد في استخدام السارينة الخاصة بعربات الشرطة والإسعاف.

Ø صيانة المركبات للحد من الضوضاء الصادرة عن المحرك والشكمان.

· تعاليم الأديان في الحد من الضوضاء:

لا تتنافي سلوكيات المجتمع الخاطئة بالنسبة للضوضاء مع الذوق السليم والإحساس بالمسئولية فحسب، بل إنها تخالف تعاليم جميع الأديان السماوية والمبادىء الإنسانية، وقد استنكر النص القرآني الكريم رفع الصوت؛ حيث
يقول تعالى: {وأقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير} [سورة لقمان:]


· جهود وزارة البيئة للحد من الضوضاء:

إدراكًا من وزارة الدولة لشئون البيئة بخطورة الضوضاء على صحة الإنسان المصري، قامت الوزارة بإعداد الخطة القومية
للحد من التلوث السمعي الناتج عن الضوضاء، والتي تشتمل على:

أولاً: إعداد برنامج قومي لمكافحة الضوضاء والحد من مصادرها، ينفذ خلال السنوات الست القادمة، وتشارك فيه بالإضافة إلى وزارة الدولة لشئون البيئة وزارات: الداخلية، والسياحة، والأوقاف، والتخطيط والتنمية المحلية،
والصحة والسكان، والطيران المدني، والتجارة والصناعة، والنقل، والإسكان والمرافق
والتنمية العمرانية، والتربية والتعليم.

ووفقًا لهذا البرنامج تقوم وزارة الدولة لشئون البيئة بـ:

1- مراجعة وتعديل المعايير والحدود القصوى لمستويات الضوضاء الواردة في
اللائحة التنفيذية لقانون البيئة، ووضع معايير وحدود لضوضاء المركبات والطرق
السريعة.

2- تنفيذ حملة إعلامية بالتعاون مع وسائل الإعلام لرفع الوعي البيئي بمكافحة
الضوضاء.

3- الاشتراك مع شرطة البيئة في تنفيذ حملات للتفتيش على مصادر الضوضاء الثابتة
والمتحركة.

4- إقامة شبكة رصد للضوضاء البيئية، وإعداد خريطة للضوضاء البيئية وقاعدة
بيانات عن مستويات الضوضاء؛ للاستفادة منها عند إقامة منشآت جديدة، وتصحيح الأوضاع
الحالية.

5- إمداد الوزارات والجهات المعنية بنتائج الرصد وقيم مستويات الضوضاء؛
للاستفادة منها في إقامة أي مشروعات قومية، مثل: الطرق السريعة، والكباري،
والمستشفيات، والمدارس، والمناطق السكنية.

6- تدريب المختصين في مجال الضوضاء لدى الوزارات المعنية طبقًا للاحتياجات
الواردة للوزارة.

ثانيًا: تكثيف حملات مشتركة من وزارة البيئة وأجهزة
وزارة الداخلية؛ لتحقيق الانضباط البيئي للسيطرة على مصادر الضوضاء، وتشمل:

أ‌- تكثيف الحملات مع شرطة البيئة في السيطرة على ضوضاء المصادر الثابتة
(المناطق التجارية- المناطق الصناعية- المقاهي- قاعات الاحتفالات- محلات الكاسيت-
المدارس).

ب‌- تكثيف الحملات مع شرطة المرور وشرطة المرافق وأجهزة مديريات الأمن في
السيطرة على المصادر المتحركة (المركبات ووسائل النقل- مكبرات الصوت- السكك
الحديدية- مترو الأنفاق- العائمات النهرية).

ثالثًا: التفتيش الدوري على المنشآت، وقياس مستويات الضوضاء داخل وخارج المنشآت، من خلال جميع أفرع الجهاز، وإعداد قاعدة بيانات لنتائج هذه القياسات ونشرها على الموقع الإلكتروني للوزارة.

رابعًا: تنفيذ حملات إعلامية لرفع مستوى الوعي البيئي لدى المواطن المصري، فيما يتعلق بالمشاركة في خفض الضوضاء والآثارالسلبية الناتجة عنها؛ حيث تم إعداد مواد إعلامية (مطويات وملصقات) للتوعية بمخاطر الضوضاء، وتم
توزيعها خلال الاحتفالات بيوم البيئة العالمي في شهر يونية 2005، حيث تم توزيع:

أ‌- عدد 95 ألف ملصق+ عدد 24 ألف مطوية.
ب‌- عدد 5 آلاف ملصق، وعدد 6 آلاف مطوية على نطاق واسع في جميع محافظات الجمهورية.

خامسًا: إعداد المواصفات المصرية الخاصة بالصوتيات والضوئيات والضوضاء والوسائل الصوتية، مع الهيئة المصرية للسلامة والجودة؛ حيث يتم الالتزام بتطبيق المعايير الواردة فيها؛ لضمان خفض مستويات الضوضاء من مصادرها
المختلفة.

سادسًا: قامت وزارة الدولة لشئون البيئة بـ:
* إمداد الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات المائية بأجهزة قياس مستوي الضوضاء؛ وذلك تسهيلاً للسيطرة على
مصادر الضوضاء المختلفة، وتكثيف حملات التفتيش علي (المنشآت السياحية , والعائمات النهرية , وقاعات الاحتفالات والأفراح....إلخ), كما تم عقد برنامج تدريبي علي كيفية استخدام الأجهزة وطرق قياس مستويات الضوضاء وتحليل النتائج في إدارة شرطة البيئة للعاملين علي هذه الأجهزة.

*زيادة عدد أجهزة قياس مستوي الضوضاء في جهاز شئون البيئة والأفرع التابعة له, كما تم تدريب جميع
العاملين في مجال الضوضاء في الجهاز والفروع علي كيفية استخدام أجهزة قياس مستوي الضوضاء وطرق القياس وتحليل النتائج؛ وذلك تمهيدًا لتكثيف حملات التفتيش علي مصادر الضوضاء المختلفة طبقاً لخطة مكافحة الضوضاء.

· إمداد الإدارة العامة للتفتيش البيئي بأجهزة قياس مستوي الضوضاء، كما تم تدريب جميع المفتشين
بالإدارة علي كيفية استخدام الأجهزة وطرق قياس مستوي الضوضاء وتحليل النتائج؛
لتسهيل القيام بالمعاينات والقياسات الخاصة بالضوضاء أثناء التفتيش علي المنشآت المختلفة.

....................................

االمراجع:

· تقرير من جهاز شئون البيئه- الاداره العامه للاعلام

· منتديات عن طريق البحث علي شبكه الانترنت

· www.Google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rania mohamed
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 96
الوظيفة : طالبه

مُساهمةموضوع: رد: الضوضاء   السبت أكتوبر 17, 2009 6:09 pm

الضوضاء سبب اساسى فى جلب المشاكل النفسيه للانسان وايضا تجلب ضعف السمع لدى كل انسان وهناك اسباب عديده للضوضاء فمنها : اصوات السيارات والقطارات والراديوهات والتليفيزيونات والطائرات ..الخ وكل ما يصدر صوتا ولكن نحن نحتاج الى صوت التليفزيون لكى نتابع المسلسلات والافلام والراديو لكى نسمع الاذاعه وبعض البرامج المفضله وكل مايصدر صوتا نحتاج لصوته .. حسنا لم لا نستخدم هذه الاشياء بحرص وعنايه ولا نرفع صوت الراديو والتليفزيون ونجعل صوته على قدر سمعنا نحن لم لا نفعل ذلك لم لا نقلل من كلاكسات السيارات التى تحدث صوتا كريها وهناك بعض الناس عندهم مشاكل فى سمعهم بسبب الاصوات المرتفعه حسنا يجب جميعا ان نفكر فى حلول لهذء المشكله التى هى سبب من اسباب التلوث السمعى فقد فكرت انا وقلت لم لا انصح يرفع صوت المذياع والتليفزيون ان يخفضه على قدر سمعه فقط ؟؟؟ّ!! ولم لا نوزع دعايا المساهمه فى حل مشكلة التلوث السمعى ؟؟ بان كل شخص يرى غيره يفعل سبب من اسباب التلوث السمعى ينصحه بعدم فعل ذلك وان فعلنا ذلك فنكون قد فعلنا ما علينا ؟ فعله واما بالنسبه للحكومه فعليها ان تضع قانونا لكل من يقيم ضوضاء فى مكان ما بالسجن والغرامه كى يخاف الناس ولا يفعلوا ذلك مره اخرى ؟؟ لم ؟لم ؟لم ؟لم وهذا كان موضوعى وارجو الاهتمام به وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الضوضاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة طابا الاعدادية بنات :: ளஓஊ» ركن المعلـــــمين «ஊளஓ :: قسم الأبحاث :: أبحاث تخصصية-
انتقل الى: